قصيدة الكصيره – علي المنصوري

ما تعرف تحب وما ضگت طعم الشوگ

اذا ما تعشك گصيرة

فرقها على البنات هواي

كلما تكبر صغيره

كلشي البيها مال اطفال

بس عيونها چبيره

اني بيه طبع ما مر على العالم

مرات اعطش ابنادم

ومرات بصورچ ينگظي وكتي

اتعجب عاليگول الوطن وصلة گاع

من تمشين من تحجين

كلها تدوخ طايفتي

اسمع جارتي تكلج على النسوان كسرتي

الف خطاب دك باباج

ولا خطاب دك بابي

ريضي شوية لطلعين

بس خل تنخطب بنتي

انتي اول بشر يرهم دوة لعلتي

شجرى ولو اهلج يفكدوج يلكوج بسالفتي

من اسال عنج امي تكول ام طول الشبر جنتي

واذا سالوني عن امج اكول ان شاء الله عمتي

وحگ كصرچ اذا مو بيتچ ابصفنا

فلا استهوي منطقتي

صرت افهه اذا يم بيتنا تمرين

وانسى ايدي على خاصرتي

دريت بروحي احب من شقتچ تسالين

واني تعثر لساني

من اول لقاء وياچ

من عثرتي من كضيتي برداني

من دگيت اسمج فوك ذرعاني

من تخزرين البصفي واني تتغير الواني

ما ازعل اذا تاخرتي عالموعد

حلات العاشك يتاني

خل يبطي الزعل بينا

نرد مثل الكصيبه نصير

واحد شابك الثاني

شسوي وبيه تتعجبين گليلي

جا وگفت بعينج امي كل غروب

تتفرغ وتدعيلي

شنو ذنبي وعلى صورة حضرتج

ينگضي ليلي

ولج حتى العدو لو شافني بهل حال

يبجيلي

حقج ما عرفتيني

الجگاير والسهر والشيب

غيرن كل تفاصيلي

ولج سويها لله ومره ضحكيلي

منو مغرور خيعلمني

هاي الناس تستصغر المتواضع

اطب لبيتنا واقفل عليه الباب

واغمض عيني ما اباوع